ليالي فلسطين


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عاصمتنا الابديه(القدس الشريف)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو يسار
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 130
العمر : 38
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 30
sms : الرجال هم من يرفعون الرايه في هذا الزمن الصعب(عاشق الشهاده)
  :
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: عاصمتنا الابديه(القدس الشريف)   الخميس 27 مارس 2008, 12:12 am

في وسط بلدي الطاهرة المباركة فوق قمم جبالها الشاهقة تقع أكثر مدنها بركة وقدسية متضرعة إلى الله تحفها ملائكة الرحمن تبسط أجنحتها على أهلها المرابطين
مدينتنا العظيمة مدينتنا القريبة من السماء مهبط الرسالات والأنبياء وصفوة الله من الأرض مدينة السلام زهرة المدائن مدينة ضمت بأحضانها العذراء مريم المقدسية ست النساء فمنحتها من عذريتها فأصبحت عذراء فلسطين مسرى ومعراج نبينا الحبيب صلوات الله عليه
القدس
مدينة غاية بالجمال وليس جمالها كأي جمال ففي جمالها شيء رباني شيء قدسي
تشعر وأنت تدخلها كأنك بين يدي الرحمن تفوح من أسوارها العتيقة رائحة المسك في أنوارها شيء من نور سماوي قبتها تزينها كتاج وكأنها ملكة البلاد
مدينة لا تزال شامخة مؤمنة بربها بإرادة شعبها الجبار تتوسطها ساحات الحرم ويتوسط ساحات الحرم مسجد قبة الصخرة وهو مرتفع ظاهر كأنه يقول باقي أنا إلى الأزل تذكرهم قبته الذهبية في الصباح بأنه يتربع في قلوب المؤمنين يدوس صدور الكفرة بذات القدم المشرفة التي وطئتها في ليلة المعراج قدم حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم وفي المساء تقول لهم أنوارها سأظل ساهرة انتظر أن أضم في ربوعي النبوة انتظر عودة المسيح كلمة الله ليزداد شأني وازداد فخرا بين البلاد نشأت احتضن الأنبياء وانتهي حاضنة الأنبياء> وفي الزاوية الجنوبية من ساحات الحرم يقع المصلى الرئيسي للمسجد الأقصى المبارك الذي بارك الله حوله مسجدنا يقبع حزين ولكن نور الله في أروقته .. مسجدنا الحزين يقبل جبينه أطفالنا كل صباح ويقبل أيديهم المباركة
ينتظر هو كما تنتظر مدينتنا العظيمة وأبدا لم ييأس مسجدنا كما لم ييأس ذاك المؤذن العجوز أن يكبر كل يوم خمس مرات من على مآذنه وتلك المرأة التي تجر خطواتها لتلبي نداء الصلاة تقبل أرضه الطهور وتشتم رائحة التراب المقدس في سجودها
وشباب اقسموا أن يرسموا على عتباته أروع لوحات الفداء وان يسرجوا الأقصى دما
حتى يزيلوا الحزن من على قبته وبواباته
قدسنا اشتاقت للصلاة اشتاقت لحجاجها تسال كل يوم عن العرب أين أهلي أين أبنائي
اشتاقت جدران بيوتها العتيقة للمسات أيديهم وأزقتها الضيقة لأطفال كانوا هنا يركضون ويلعبون, اشتاقت لكم فأين انتم ؟
كان هنا بالأمس صلاح الدين واليوم لا دين ولا صلاح
تبدل أهلها وزوارها.. أما آن لها أن تستعيدهم .. أما آن لها أن تتنفس الطهر بعد كل هذا التدنيس
.. في كل يوم تسارع الشمس بالإشراق متلهفة لترى قبابها ومآذنها وقد زينت بأكاليل الغار ولكن يحزنها حالها فتودعها بقلب مكسور على أمل أن تلقاها غدا بأحسن حال...
اخبروني متى تستقبلها شمس الأرض مبتسمة

الطريق الى القدس..

شامخة يا جبال بلادي خاضعة لله وحده
رافعة اولى القبلتين كأنه على كف بسطت له رفقا به

جنة الله على الارض
ـ وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث القدسي عن الله تعالى، أنّه عزّ وجل قال مخاطبا القدس : ' (( أنت جنّتي وقُدسي، وصفوتي من بلادي، من سكنك فبرحمة مني، ومن خرج منك فبسخط مني عليه ))
وقد ورد في الأثر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : (( من أراد أن ينظر إلى بقعة من بقع الجنة فلينظر إلى بيت المقدس ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم من مات في بيت المقدس فكأنما مات في السماء ))

ولا زالت تفتننا بروعتها ...

مغارة الدموع لا زالت تبكيك يا قدسنا ...

سيغيب نهار اخر ولا زالت القدس اسيرة ..

ستشرق الشمس في الصباح وتهب نسائم الحرية وتداعب ازهار الدحنون على تلالك الابية يا عاصمتنا الابديه ابى من ابى وشاء من شاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فجر فلسطين

المراقب العام


عدد الرسائل : 268
العمر : 45
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 11
sms : ليالي فلسطين
  :
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاصمتنا الابديه(القدس الشريف)   الثلاثاء 08 أبريل 2008, 2:54 pm

في
وسط بلدي الطاهرة المباركة فوق قمم جبالها الشاهقة تقع أكثر مدنها بركة
وقدسية متضرعة إلى الله تحفها ملائكة الرحمن تبسط أجنحتها على أهلها
المرابطين

مدينتنا العظيمة مدينتنا القريبة من السماء مهبط الرسالات
والأنبياء وصفوة الله من الأرض مدينة السلام زهرة المدائن مدينة ضمت
بأحضانها العذراء مريم المقدسية ست النساء فمنحتها من عذريتها فأصبحت
عذراء فلسطين مسرى ومعراج نبينا الحبيب صلوات الله عليه


ستشرق الشمس في الصباح وتهب نسائم الحرية وتداعب ازهار الدحنون على تلالك الابية يا عاصمتنا الابديه ابى من ابى وشاء من شاء
اقتباس :



يسلمووووووووووووووو اخي ابو يساو لشرحك الرائع لمدينتنا القس الشريف
يارك الله فيك .... جزاك الله خيرا .... في ميزان حساناتك ان شاءالله تعالى
تحيتي الطيبة لك اخي ابو يسار..... يعطيك العافية على جهودك المميزة في كتابة المواضيع الرائعة

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عاصمتنا الابديه(القدس الشريف)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليالي فلسطين :: |~`منتدى الغرائب والتراث والسياحة`~| :: ][§¤° منتدى التراث والسياحة°¤§][-
انتقل الى: