ليالي فلسطين


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوليانه

مشرفة المنتدى العام
avatar

عدد الرسائل : 625
العمر : 30
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 19
sms : ليس كل ما يتمناه المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
  :
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا   الإثنين 11 فبراير 2008, 5:12 am

الأحداث الأخيرة التي مرت بها المنطقة العربية لم تؤد إلى تعرية الولايات المتحدة الأمريكية وإظهار حقيقية أهدافها ونواياها الشريرة فحسب؛ بل أدت كذلك إلى تعرية أدواتها من الأنظمة العربية التي تدين بالتبعية التامة والخنوع الكامل لها، ونتيجة عن ذلك أدركت هذه الأنظمة القمعية بأنها باتت مهددة بالسقوط، مما أدى بزعمائها إلى التحذير من انجرار المنطقة نحو أخطار كبيرة وحث البيت الأبيض الأمريكي على إيجاد تسوية سريعة للصراع العربي الصهيوني.

هذه الأنظمة الخانعة تعلم أنها أدوات رخيصة للمشروع الغربي الذي يستهدف الحضارة العربية الإسلامية، ولا شك أن المتابع للأحداث التي تمر بها المنطقة العربية يدرك تماماً أن هذه الأدوات تتكامل وظيفياً مع المشروع الصهيوني لتحقيق الأهداف الغربية بالهيمنة على المنطقة.

فقد حاصرت هذه الأنظمة العراق لسنوات عديدة ومكنت القوات الغربية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من غزوه والاستمرار في احتلاله، كما أنها لا تزال تحاصر الشعب الفلسطيني وتجوعه وتساهم في كسر إرادته وترويضه.

ولقد ساهمت هذه الأنظمة في مقاطعة الحكومة الفلسطينية وعزلها وتقويضها، هذا بالإضافة إلى تقديم الحماية الأمنية الكاملة لكيان الاحتلال، منذ نشأته، وقمع شعوبها ومنعها من القيام بواجبها في التصدي للمشروع الغربي الصهيوني.

إن ممارسات هذه الأنظمة تؤكد، دون أي مجال للشك، أنها تمثل العائق الأكبر أمام تحرير فلسطين ونيل شعبها المجاهد حقوقه وكرامته، وما تبديه هذه الأنظمة من حرص زائف على تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني هو فقط لذر الرماد في عيون شعوبها المقهورة ولتخديرها وإسكاتها، فمستقبل هذه الأنظمة الخانعة مرهون بالوفاء بالتزاماتها تجاه أمن الكيان الصهيوني والتبعية المطلقة للبيت الأبيض الأمريكي وخدمة المشروع الغربي؛ بالإضافة إلى الحفاظ على إنجازات معاهدة سايكوس بيكو التي مزقت الأمة وأذلت شعوبنا.

لقد استاءت هذه الأنظمة في الآونة الأخيرة من افتضاح أمرها وانكشاف تبعيتها الكاملة لأعداء شعوبنا وأمتنا، وأصبحت تئن تحت وطأة الخوف من سقوطها وذهابها إلى مزابل التاريخ، الأمر الذي أضطرها إلى استجداء البيت الأبيض الأمريكي لإيجاد أي حل للقضية الفلسطينية، حتى وإن أدى هذا الحل إلى التنازل عن الأرض وضياع الحقوق الفلسطينية، وذلك، بحسب مزاعمهم، لتجنيب المنطقة "مزيدا من العنف الناجم عن أيديولوجيات الإرهاب والكراهية".

تزعم هذه الأنظمة أن استمرار المشكلة الفلسطينية دون تسوية يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة وأمنها، وفي هذا قلب للحقائق؛ فالقمع والاستبداد في المنطقة هو سبب استمرار المشكلة الفلسطينية وتفاقم معاناة الشعب الفلسطيني وزيادة مآسيه، فلولا قمع هذه الأنظمة لشعوبها وتسلطها عليها لما تمكن الكيان الصهيوني من الاستفراد بالشعب الفلسطيني والتغول عليه واضطهاده وتشريده.

وهذه هي الوظيفة الرئيسة لهذه الأنظمة؛ قمع الشعوب، والحؤول دون نهضتها ووحدتها، ومنعها من الدفاع عن هويتها ووجودها وحدودها، فاستمرار تشبث هذه الأنظمة بالحكم هو السبب الحقيقي لعدم استقرار المنطقة التي تحكمها أنظمة فقدت صلاحيتها ومبررات شرعيتها الشعبية والوطنية والدينية. لقد أدت ممارسات هذه الأنظمة ضد شعوبها، وتنكرها لحقوق الشعب الفلسطيني، لميراث مؤلم من اليأس وخيبة الأمل في جميع الجوانب لدى الشعوب العربية، وهذا هو السبب الحقيقي لعدم الاستقرار والأمن في المنطقة.

ولولا خوف هذه الأنظمة القمعية من انفجار شعبي يؤدي إلى سقوطها، بسبب تبعيتها الكاملة للبيت الأبيض الأمريكي وممارساتها القمعية، لما اكترثت قط بمعاناة الشعب الفلسطيني وما لحق به من مآسي ومصائب على يد الاحتلال الصهيوني الغاشم، وهذا أيضاً هو ما حدا بالإدارة الأمريكية إلى محاولة تهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وهذه رسالة واضحة المعالم والمعاني لشعبنا الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية؛ فستظل القضية الفلسطينية مهملة، والحقوق والكرامة الفلسطينية ضائعة ومهدورة، ما لم يؤد استمرار الصراع العربي الصهيوني إلى الإضرار بالمصالح الغربية والأمريكية، وعلى رأسها كيان الاحتلال الصهيوني والأنظمة العربية الخانعة للإدارة الأمريكية، والانتصار في معركة الصراع الحضاري مع الغرب.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك القدس

مشرفة المنتدى العام


عدد الرسائل : 413
العمر : 29
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 20
sms : ليالي فلسطين
  :
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا   السبت 16 فبراير 2008, 1:57 pm

اختاه الطريق الى فلسطين تبدا من كلمة اريد ان اذهب
دمت ودامت مواضيعك المتالقه دائما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوليانه

مشرفة المنتدى العام
avatar

عدد الرسائل : 625
العمر : 30
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 19
sms : ليس كل ما يتمناه المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
  :
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا   السبت 16 فبراير 2008, 6:28 pm

مشكوره جدا خيتي دعاء على ردودك الدائمه دمتي وبوركتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فهد يوسف
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 186
العمر : 38
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رقم العضويه : 31
sms : دقات قلبى نبض قلبك وخطاك خطوى بين دربى
  :
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا   الأربعاء 23 أبريل 2008, 12:55 am

باعتقادى الطريق الى فلسطين تبدأ من حيث الانسان نفسه ومرورا بالأجيال المتعاقبه وانتهاءا بمعانقه الشفاه ثرى أرضنا الحبيبه لحظه الأنتصار
وجهه نظر
تحياتى واحترامى
فهد يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطريق إلى فلسطين يبدأ من هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ليالي فلسطين :: |~`المنتدى الإخباري والسياسي`~| :: ][§¤° منتدى السياسة والأخبار والأعمال°¤§][-
انتقل الى: